Warning: file_exists(): File name is longer than the maximum allowed path length on this platform (260): D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs/wp-content/themes/sahifa_v.4.3.0/single-post-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%84%d9%8a%d9%84-%d8%aa%d8%a6%d9%86-%d8%aa%d8%ad%d8%aa-%d9%86%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%84%d8%aa%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%85%d9%86%d9%8a-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%b3.php in D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs\wp-includes\template.php on line 658

Warning: file_exists(): File name is longer than the maximum allowed path length on this platform (260): D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs/wp-content/themes/sahifa_v.4.3.0/single-post-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%84%d9%8a%d9%84-%d8%aa%d8%a6%d9%86-%d8%aa%d8%ad%d8%aa-%d9%86%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%84%d8%aa%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%85%d9%86%d9%8a-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%b3.php in D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs\wp-includes\template.php on line 661

Warning: file_exists(): File name is longer than the maximum allowed path length on this platform (260): D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs/wp-includes/theme-compat/single-post-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%84%d9%8a%d9%84-%d8%aa%d8%a6%d9%86-%d8%aa%d8%ad%d8%aa-%d9%86%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%84%d8%aa%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%85%d9%86%d9%8a-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%b3.php in D:\Inetpub\vhosts\palestine-msc.org\httpdocs\wp-includes\template.php on line 664
الخليل تئن تحت نار الفلتان الأمني.. والسلطة غائبة! | الموقع الرسمي لمركز الاعلام والدراسات الفلسطينية - فتح الانتفاضة
الثلاثاء , 18 يناير 2022
شؤون حركية
الرئيسية 10 شؤون فلسطينية 10 الضفة والقطاع 10 الخليل تئن تحت نار الفلتان الأمني.. والسلطة غائبة!
الخليل تئن تحت نار الفلتان الأمني.. والسلطة غائبة!

الخليل تئن تحت نار الفلتان الأمني.. والسلطة غائبة!

مدينة خليل الرحمن، التي طالما لم ينم فيها جائع، اليوم لا ينام فيها الأهالي بأمان، على وقع فلتان أمني يقض مضاجع الآمنين.

وتجدد شجار بين عائلتين بالخليل خلال الأيام الماضية، على خلفية ثأر عائلي قديم، ونتج عنه اشتباكات مسلحة بالأسلحة النارية والرشاشة وفي عدة محاور من المدينة، قبل أن تنجح العشائر بأخذ “هدنة” لشهرٍ بين العائلتين.

تقاعس السلطة

ويعرب مواطنون عن سخطهم إزاء ما وصلت إليه الخليل من فقدان للأمن الشخصي، لافتين إلى أنها باتت تخلو من زوار المدن الفلسطينية الأخرى، وهو ما ضرب الحركة الشرائية، وعطل الحركة الاقتصادية في المدينة أيضا.

وقال المواطنون: إن الوضع في المدينة “بات مخزيا”، والكثير منهم صاروا قلقين على حياتهم وحياة أطفالهم ونسائهم.

ونبهوا إلى أن الكثير من الممتلكات أُحرقت أو عُطّلت جراء إطلاق النار، بعضها لمواطنين ليس لهم علاقة بالمشكلة العائلية.

واتهموا السلطة وأجهزتها الأمنية بالتقاعس عن فرض القانون وملاحقة مثيري الفلتان الأمني، حيث تدرك جيدا هويات مطلقي النار ومفتعلي المشكلات.

إن غياب السلطة وتقاعسها في مواجهة سلاح الفلتان، يؤكد أن هناك حسابات أخرى لهذه الأجهزة في إطار الحديث عن صراعات أجنحة القوى في مرحلة ما بعد محمود عباس.

و ما يحدث اليوم قد يكون حوارًا بين هذه التيارات بالنار لحسم من هو الأقوى من خلال ارتباطات هذه الأجهزة ببعض العائلات وصراعات بالوكالة عن هذه التيارات، و ما يعزز ذلك، هو أن أجهزة السلطة تحضر في ملاحقة أي مقاوم، أو منتقد للسلطة ومسوؤليها.

لقد بات مستقراً في الوعي الجمعي الفلسطيني أن أجهزة أمن السلطة تقوم بأداء أدوار وظيفية لخدمة الاحتلال وحماية أمن مستوطنيه من عمليات المقاومة العسكرية وحتى قمع الفعاليات الشعبية، وأجهزة أمن السلطة التي من المفروض أن يُناط بها حماية القانون وحفظ الأمن العام هي أول من ينتهك القانون، ويستبدله بشريعة الغاب من خلال ممارسة عمليات العربدة، والخطف والقتل خارج إطار القانون.

عن علي محمد

مدير التحرير